الحشد يعلن نتائج عملية أمنية انطلقت اليوم في ديالى

تنقيب
أعلنت قيادة عمليات ديالى للحشد الشعبي، الاثنين، عن نتائج العملية الأمنية الواسعة التي انطلقت اليوم في المحافظة، مؤكدة أنها كانت عملية استباقية لغرض خلق جو ملائم ومريح للمواطن لممارسة العملية الديمقراطية للانتخابات.
وقال قائد العمليات طالب الموسوي”، في بيان صحفي تلقت “تنقيب” نسخة منه، ان “ألوية الحشد الشعبي انطلقت في تمام ساعة 600 بعملية أمنية واسعة لضرب اوكار داعش ضمن المناطق الرخوة أمنيا بالمحافظة”، لافتا الى ان ” العمليات انطلقت من ثلاثة محاور رئيسة الأول : شمال مصب نهر ديالى ويقودها اللواء الأول و20 و23 والمحور الثاني : جنوب مصب نهر ديالى ويقودها اللواء 4 و110 والمحور الثالث : جنوب غرب بحيرة حورين ويقودها اللواء 24 ولواء نداء ديالى”.
وأضاف الموسوي، أن “العملية تعتبر عملية استباقية لغرض خلق جو ملائم ومريح للمواطن لممارسة العملية الديمقراطية للانتخابات بعيدا عن اية تهديدات امنية وخلق حالة من الاطمئنان”، مبينا أن “جميع الصنوف نفذت واجباتها ابتداءً من فتح الطرق من قبل هندسة الميدان و معالجة العبوات الناسفة من قبل المتفجرات وتغطية فعاليات القطعات وتوجيهها من قبل صنف الاستخبارات بالطائرات المسيرة”.
وأوضح، أن “العملية نجحت في تأمين ناحية السعدية وناحية جلولاء من احتمال استهدافها بالنيران غير المباشرة”، مشيرا الى أنه “تم مسح وتفتيش ضفتي نهر ديالى الشمالية والجنوبية من ناحية جلولاء وحتى مصب النهر واعادة تقييم الارض بشكل دقيق ودراسة مسرح العمليات بدقة من جراء التغيرات الجغرافية التي طرأت على المنطقة حيث ان بحيرة حمرين قد جفت وانحسرت مساحتها المائية بنسبة ٨٥%”.
وتابع الموسوي، أن “العملية تضمنت معالجة الاهداف التي لم تصل اليها القطعات بنيران المدفعية بدقة، فضلا عن تفجير عبوتين ناسفتين وحرق 3 مضافات لفلول “داعش” الارهابي وفتح الطرق في الادغال والاحراش وصولا الى مصب نهر ديالى”، مؤكدا أنه “تم مسح وتفتيش ١٨٠ كيلو متر مربع”.