الحياني: مؤامرة كبيرة تقودها جهات خارجية لتغيير اصوات المرشحين

أكد عضو تحالف الفتح ومرشحه في الانبار محمود الحياني، الخميس، ان هناك مؤامرة قادتها جهات خارجية وبدعم داخلي من اجل تغير بوصلة العملية السياسية عبر تزييف نتائج الاقتراع وتغيير اصوات المرشحين.

وقال الحياني في تصريح تابعته”تنقيب” ان “ماحصل من تزوير في نتائج الانتخابات وقف خلفه المال السياسي اضافة الى جهات خارجية كالامارات والسعودية واميركا من اجل خدمة مصالحهم في العراق”.

واضاف ان “التزوير الحاصل في نتائج الانتخابات لم يحدث مثله منذ عقود من الزمن، حيث تم مصادرة اصوات كبيرة للمرشحين ومنعهم من الحصول على الاشرطة الخاصة باصواتهم في مراكز الانتخابات، رغم احقية كل مرشح بالحصول على اصواته التي قرأتها صناديق الاقتراع”.

وأوضح الحياني، أن “قبيلة البو حيان في الانبار قدمت لي 1400 صوت، واصوات اخرى من الحشد الشعبي والتصويت الخاص تجاوزات الـ 9 الاف صوت، في حين ان المفوضية لم تبعث لي اشرطة الاصوات الخاصة بالصناديق ضمن دائرة الرمادي”.

وطالب الحياني كل من رئيس تحالف الفتح هادي العامري وامين عام حركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي بـ”اعادة حقه بالاصوات التي حصل عليها، ورد الاعتبار ازاء سحق صوره في محافظة الانبار”.