الخارجية الإيرانية ترفض مقترحا أمريكيا برفع العقوبات “خطوة بخطوة”

رفضت وزارة الخارجية الإيرانية، الاحد، مقترحا أمريكيا برفع العقوبات “خطوة بخطوة”، بحسب ما ذكرته “برس تي.في”.
ونقل موقع القناة الحكومية على الإنترنت عن المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده قوله إن “السياسة النهائية للجمهورية الإسلامية الإيرانية هي رفع جميع العقوبات الأمريكية”.
وفي وقت سابق، قالت الخارجية الإيرانية إن أطراف “اجتماع إيران والدول 4+1” حول الاتفاق النووي، اتفقوا على استئناف المحادثات في فيينا، يوم الثلاثاء المقبل، نافية بأن يكون هناك لقاء أمريكي إيراني.
من جهتها، قالت نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جالينا بورتر، إن محور المحادثات الأسبوع المقبل بشأن إحياء الاتفاق النووي الذي وقعته  إيران مع القوى العالمية في عام 2015، سيركز على “الخطوات النووية التي يتعين على  إيراناتخاذها من أجل العودة إليها”.
وعقد أمس الجمعة اجتماع على مستوى المساعدين والمدراء السياسيين لوزارات الخارجية لدول  إيران ومجموعة “4+1” عبر الأجواء الافتراضية، وتم البحث وتبادل وجهات النظر فيه حول أحدث التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي.
وترأس طهران في هذا الاجتماع مساعد الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي، فيما ترأس الاجتماع المدير السياسي لجهاز الخدمة الخارجية للاتحاد الأوروبي انريكة مورا.
وخلال الاجتماع قال عراقجي: “رفع العقوبات الأمريكية أول خطوة لأجل إعادة تفعيل الاتفاق النووي.. طهران ستوقف خطوات خفض الالتزام بمجرد رفع العقوبات والتحقق من ذلك”.