الخارجية العراقية ترد على تصريحات لمسؤول إيراني


متابعة/ تنقيب
ردت وزارة الخارجية العراقية اليوم الخميس على تصريحات مسؤول ايراني بشأن خضوع العراق لسيطرة ايران، فيما اشارت الى انه لا توجد دولة تهيمن على العراق.
وقال المتحدث باسم الوزارة احمد محجوب في تصريح لوسائل الاعلام ان “ايران وقفت بالحرب مع العراق ضد الارهاب ونشكر جهودها ودعمها”، مبينا ان “جميع الدول قاتلت مع العراق ضد الارهاب لدرء الخطر عن نفسها”.
واضاف محجوب ان “اي تصريحات تصدر من اي طرف تشير الى التدخل بالشأن العراقي او الهيمنة على العراق هي مرفوضة”، لافتا الى انه “لا توجد دولة تهيمن على العراق”.
وكان عضو المجلس الأعلى للثورة الثقافية رحيم بور أزغدي اعلن، في وقت سابق، ان ايران هي من اعدمت رئيس النظام السابق صدام حسين، فيما اشار الى ان هناك 5 دول تحت سيطرة نظام المرشد الأعلى علي خامنئي.
وبشأن مؤتمر الكويت، اكد محجوب ان “العراق كان يريد 88.2 مليار دولار كحد ادنى لاعمار البنى الاساسية”، لافتا الى ان “ما حصلنا عليه في مؤتمر اعادة اعمار العراق والذي عقد بالكويت لم يكن بمستوى الطموح”.
يذكر ان مؤتمر اعادة اعمار العراق الذي اقيم في الكويت بمشاركة 76 دولة ومنظمة اقليمية ودولية و51 من الصناديق التنموية ومؤسسات مالية واقليمة ودولية، و107 منظمة محلية واقليمية ودولية من المنظمات غير الحكومية و1850 جهة مختصة من ممثلي القطاع الخاص، والذي استمر لثلاثة ايام متتالية واختتم اعماله في الـ14 من شباط الحالي، جمع مبالغ بقيمة 30 مليار دولار اميركي.