الخارجية تدعو دول العالم لتسلم رعايها من عوائل الارهابيين

تنقيب
استقبل وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، اليوم الاحد، نظيرته البلجيكيّة في نيويورك، فيما دعا الدول كافة للتعاون مع العراق وتنفيذ التزاماتها في تسلّم رعايها من عوائل الإرهابيِّين المُحتجزَين في العراق.
وقالت الوزارة في بيان صحفي تلقت “تنقيب” نسخة منه، ان ” وزير الخارجيَّة ، استقبل في محل إقامته في نيويورك، وزيرة الخارجيَّة البلجيكيّة صوفي ويلمس، على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعيّة العامّة للأمم المُتحِدة، واستهل الوزير اللقاء بالإشادة بالدعم الذي تلقاه العراق من دول الاتحاد الأوروبيّ في الإعداد لإجراء الانتخابات البرلمانيّة المُبكرة في مُوعدها المُحدد وإرسال بعثة الاتحاد الأوروبيّ لمُراقبة الانتخابات لضمان شرعيتها وشفافيتها”، مُؤكَّداً على أنَّ “هذه الانتخابات تشكل مرحلة مفصليّة في مُسقبل العمليّة السياسيّة والديمقراطيّة في العراق”.
واضاف ان “حسين اعرب عن تطلعه لتعزيز العلاقات الثنائيَّة بين البلدين في مُختلف المجالات، ومُساهمة الشركات البلجيكيّة بالاستثمار في العراق وإعادة الإعمار”.
واشارت الوزارة الى ان “وزيرة الخارجيَّة البلجيكيّة من جانبها أشادت بجُهُود العراق في التواصل مع العديد من الدول لغرض تأمين عودة عوائل الإرهابيِّين المُحتجزَين في العراق من الأمهات، وأطفالهن الذين ولدوا في العراق من أباء أو أمهات إلى بلدانهم التي يحلمون جنسياتها”.
واوضحت الوزارة ان “وزير الخارجيَّة دعا الدول كافة للتعاون مع العراق، تنفيذاً لالتزاماتها في تسلّم رعاياها من عوائل الإرهابيِّين المُحتجزَين في العراق، وأهميّة تضافر الجُهُود الدوليَّة ولاسيما تلك المعنيّة لغرض إيجاد الحلول المُناسبة لهذا الموضوع، حيث أنَّ غالبيّة الدول عملت على إجلاء الأطفال دون أمهاتهن، مُطالباً تلك الدول بتفهم الظروف التي يمر بها العراق، إذ إنَّ الحكومة العراقيَّة مُضطرة إلى التعامل معهم وفقاً للقوانين والتشريعات الوطنيّة”.