السرطان يطال مواطني البصرة جراء الغازات المنبعثة من النفط

رأى رئيس لجنة الخدمات والاعمار النيابية، وليد عبود، اليوم الخميس، (12 تشرين الثاني، 2020)، إن دخول الاتفاقية الصينية حيز التنفيذ وانجاز ميناء الفاو الكبير، سيخلقان طفرة نوعية بالاقتصاد العراقي لو تم تنفيذهماعلى ارض الواقع.وقال عبود في حديث لـ(تنقيب)، إن “تطبيق بنود الاتفاقية الصينية ودخولها حيز التنفيذ، واستكمال الأرصفة المتبقية من ميناء الفاو والقناة الجافة التي تربط الميناء بأوروبا، سيشكلان طفرة نوعية في الاقتصاد العراقي”.واضاف أن “الشركات العملاقة العالمية ستدخل إلى العراق، في حال تمت المباشرة بتطبيق بنود الاتفاقية الصينية”، لافتا إلى أن “استكمال الارصفة المتبقية في ميناء الفاو مرتبط بشكل كبير بالاتفاقية الصينية”.وكان رئيس لجنة الخدمات والإعمار البرلمانية، وليد السهلاني، أكد الثلاثاء (10 تشرين الثاني 2020)، عدم إرسال بنود الاتفاق مع مصر إلى مجلس النواب.وقال السهلاني في تصريح صحفي، إن “بنود الاتفاقية العراقية ــ المصرية لم ترسل إلى مجلس النواب”، مؤكدا أن لجنته “ستطالب من رئاسة مجلس الوزراء الإيضاح بشأن مضمون وبنود هذه الاتفاقية”.وأضاف، أنه “من الضروري تفعيل الاتفاقية الصينية التي وقعتها الحكومة السابقة”، لافتا إلى أن “الاتفاقيات مع مصر والأردن تتطلب من الحكومة الحالية إيضاح بنودها وفقراتها إلى مجلس النواب”.وأشار إلى أن “الجميع يرحب بأية فكرة من شأنها تقديم الخدمات للشعب العراقي”، مشددا على أن “ما نريده إقامة علاقات متينة مع المحيط العربي والإقليمي، لكن لا تبنى هذه العلاقات على حساب مصالح شعبنا”.