الخزعلي: الوجود الأميركي في العراق هدفه حماية أمن إسرائيل

 

بغداد_تنقيب

أكد الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، الاثنين، أن الوجود الأميركي في العراق هدفه حماية أمن الكيان الإسرائيلي، فيما شكك بنوايا الانسحاب.

وقال الخزعلي في كلمة بمناسبة عيد الفطر وتابعتها “تنقيب” ، إن “الوجود الاميركي في العراق هو من أجل حماية أمن الكيان الإسرائيلي”، مؤكدا أن “هناك إرادة جماهيرية وطنية وشجاعة ترفض بقاء أي قوات اجنبية على ارض العراق”.

وأضاف، “نسمع ان هناك نوايا أميركية للانسحاب من العراق ونحن نشك بذلك”، لافتا إلى ان “الوجود الاميركي في العراق هو من أجل حماية أمن الكيان الإسرائيلي ومصلحته”.

وتابع، “نحن لسنا امراء حرب ولا متعطشين للدماء بل وطنيون ونبحث عن كرامة وسيادة الوطن”، مؤكدا أنه “إذا لم يحصل الانسحاب فعلى المحتل الأجنبي أن يعلم إن العراقيين لن يقبلوا ببقاء قواته”.

واعتبر الخزعلي أن “على الأمريكان وهم يتفاوضون في حزيران أن يتذكروا الذكرى السنوية المئوية لثورة العشرين”، مؤكدا أن “الولايات المتحدة التي تعتبر دولة عظمى لم تستطع مجاراة فصيل عراقي واحد فكيف ستواجه جميع فصائل المقاومة”.

من جانب آخر بين الخزعلي أن “السفارتين البريطانية والاميركية دائما ما تعمل على دعم الشذوذ الجنسي في العراق”، مؤكدا “وجود مشروع حقيقي وليس اتهامات لاستهداف الدين والعادات العراقية من قبل الغرب”.

وبين الخزعلي أن “رفع علم المثليين كان له رد فعل جيد مما اضطرت الدول مجبرة الى سحب الخبر من مواقعها”، متسائلا “لماذا الإصرار من قبل الدول الغربية وعلى رأسها اميركا لدعم الشذوذ الجنسي في العراق”. انتهى