الخطوط الجوية تؤكد دعم الراكب العراقي عبر تطبيق نظام الدرجات السعرية

تنقيب
أوضحت الشركة العامة الخطوط الجوية العراقية، اليوم الخميس، تفاصيل نظام الدرجات السعرية المعمول به عالمياً والذي طبق في العراق منذ 12/4/2021، فيما أوضحت سبب ارتفاع الرحلات المسائية مقارنة بنظيرتها الصباحية.
وقال المتحدث باسم الشركة، حسين جليل، في تصريح ، إن “أسعار الخطوط الجوية العراقية، هي الأقل بين الخطوط الجوية العاملة في العراق، والأرخص حتى من اسعار النواقل العراقية الاخرى والتي تسمى واطئة الكلفة ولكن هي ليست واطئة الكلفة بل شركات عادية ومنافسة للخطوط الجوية العراقية”.
وأضاف جليل، أنه “بالنسبة لأسعار التذاكر على القطاعات الداخلية، تقدم الشركة اسعاراً رخيصة جداً وربما تصل لسعر سيارة بالتنقل، وتبداً الأسعار على سبيل المثال بغداد – اربيل من 69 دولاراً، وبغداد – البصرة تبدا من 49 دولارا”.
ولفت إلى أن “الشركة طبقت منذ تأريخ 12/4/2021، نظام الدرجات السعرية للقطاعات الداخلية والقطاعات الخارجية، وهذا النظام معمول في كل شركات الطيران العالمية”.
وأشار إلى أن “الخطوط الجوية العراقية ووفق البروسيجر ضمن خطة الخطوط العراقية، اعتمدت تخفيضاً بالاسعار لكل القطاعات، وبعد تطبيق نظام الدرجات السعرية أصبح هناك دعم للراكب العراقي، والآن نحن في فترة الموسم العالي أي فترة العطلة وفترة الصيف والتي تزيد فيها كل شركات الطيران في العالم اسعارها، عدا الخطوط الجوية العراقية لم تزد اسعارها”.
وأوضح، أن “هذا الموضوع جاء بناء على دراسة وتوجيه من قبل ادارة الخطوط الجوية العراقية للقسم التجاري، وبتوجيه ايضاً من قبل وزير النقل، بدعم الراكب العراقي”، لافتاً إلى أنه “حتى الوزن المسموح لدرجات الحجز الرخيص والذي كان 15 كيلوغراما تم تغييره ووصل الى 30 كيلوغراما، لأن المسافر العراقي يحب التبضع وحمل اغراض وهدايا”.
وبين، أن “الشركة اعتبرته موضوعاً تسويقياً ودعماً للمسافر العراقي، اضافة الى التخفيضات التي تخص مرضى السرطان وغيرها، وكل هذا يوجد به دعم في الاسعار”، نافياً وجود “تسعيرة عالية على قطاع معين”.
وشدد، على أن “فرض سعر عال على قطاع معين غير صحيح، لأن الشركة تطبق نظام الدرجات السعرية”، منوهاً عن أن “هناك مفصلاً مهماً وهي الأوقات الذهبية مثل الساعة الخامسة عصراً حيث يكون عليها طلب عال، وتوجد رحلات صباحية ليس عليها طلب بالتالي تكون الرحلة الصباحية ارخص من الرحلة المسائية”.
وتابع، أن “هذا الموضوع تسويقي وليس موضوع سعر عال، اضافة إلى موضوع الاسعار الثابتة، حيث انتهى السعر الثابت في الخطوط الجوية العراقية، والان نحن نعمل بعدة اسعار ونعمل وفق نظام يعمل على نسبة الامتلاء في الطائرة”.
وبخصوص وقود الطائرات، قال جليل، إن “طائرات الناقل الوطني وكل الطائرات التي تحتاج الى وقود في مطاراتنا العراقية، تزود بوقود محلي وعن طريق وزارة النفط العراقية”.