الخنجر يفشل في جمع “الإطار السني” وينقل نزاع الزعامة إلى البرلمان

كشف مصدر سياسي مطلع، السبت، عن تفاصيل اجتماع القوى السنية في اربيل، مبينا ان رئيس تحالف عزم خميس الخنجر فشل في جمع شخصيات خارج تحالفه ضمن الاجتماع.

وقال المصدر في تصريح تابعته”تنقيب” ، إن “الاجتماع الذي دعا اليه خميس الخنجر لم يلبيه اغلب القيادات السياسية مثل رئيس جبهة الانقاذ والتنمية اسامة النجيفي ورئيس تحالف تقدم محمد الحلبوسي”.

واضاف ان “الخلاف بين القوى السنية عميق سيما على منصبي رئيس البرلمان ووزير الدفاع حيث يصر رئيس تحالف تقدم محمد الحلبوسي على المنصبين ومنح المتبقي بحسب الحصص النيابية السنية، فيما يطالب الخنجر بمنصبي نائب رئيس الجمهورية لصالحه ووزير الدفاع لخالد العبيدي”.

واوضح ان “الحلبوسي هو الاخر سيدعو خلال الايام المقبلة لعقد اجتماع يشابه الاطار التنسيقي مع زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الا ان الخلاف على المقاعد الوزارية كبير ولا يمكن تجاوزه ما يرجح ذهاب القوى السنية الى ترشيح عدة شخصيات للتنافس على المناصب الخاصة بالمكون”.