الخيكاني: اميركا تهدد العراق بشكل مبطن وتعترف بوجود قوات قتالية

رأى المحلل السياسي كريم الخيكاني، الخميس، ان اميركا وعلى لسان القائم باعمال مساعد وزير خارجيتها جوي هود، قامت بتهديد العراق بشكل مبطن، فضلا عن اقرارها بوجود قوات قتالية على ارض العراق وتحركها باتجاه ابقاء هذه القوات وزيادة عددها.

وقال الخيكاني في تصريح تابعته”تنقيب”ان “حديث جوي هود يوم امس الذي اكد فيه ان الحوار الاستراتيجي المقبل مع العراق خلال ايام سيكون بشأن توسيع التعاون الاميركي العراقي، مايؤكد رغبة اميركا باستمرار تواجد قواتها وزيادة اعدادها داخل العراق”.

واضاف ان “اقرار الخارجية الاميركية بتواجد 3 الاف جندي لها في العراق اقرار صريح بانها تتواجد في البلاد كقوة قتالية، على عكس الادعاءات السابقة التي اقرت بها واشنطن بوجود خبراء وفنيين لدعم وتدريب القوات الامنية”.

وأوضح الخيكاني، ان “تأكيدات الخارجية الاميركية على توسيع التعاون وحديثها عما وصفته بالمليشيات المدعومة من ايران، يؤكد بشكل صريح انها ستنفذ المزيد من الجرائم، خصوصا وان الكلام حمل تهديدا مبطنا ورسالة عاجلة للحكومة في بغداد بأن واشنطن لديها المزيد من العمليات في العراق”.