الداخلية تنهي اللغط بشأن انتماء مفجري "عدن" و"الطيران"


متابعة/ تنقيب
أنهت وزارة الداخلية اليوم الخميس اللغط الدائر بشأن انتماء مفجري ساحتي عدن والطيران في بغداد وأكدت أنهم ينتمون لتنظيم داعش الإرهابي.
وحدث جدل في الأوساط الإعلامية والعامة عن عدم انتماء الإرهابيين لداعش لأن التنظيم أصدر في يوم تفجير ساحة الطيران بيانا عن عملياته لم يتضمن إشارة الى هذا التفجير.
وقال المتحدث باسم الداخلية اللواء سعد معن للصحفيين إن “وكالات الاستخبارات لديها معلومات دقيقة عن العناصر التي نفذت الهجمات الاخيرة في بغداد”، مشيرا الى أن “منفذي تلك الهجمات ينتمون الى تنظيم داعش الارهابي”.
وأوضح معن أن “يوم التفجير شهد جملة من الشائعات”، لافتا الى أن “بعض وسائل الاعلام روجت للشائعات بخصوص وجود تفجيرات اخرى في مناطق متفرقة”.
وأكد معن أن “حادثا واحدا في الرصافة نفذ في ذلك اليوم بدراجة نارية، وهو حادث جنائي وتم فتح تحقيق بخصوص هذا الموضوع”.
وشدد المتحدث باسم الداخلية على أن “الحرب مع داعش والتطرف والارهاب لم تنته”، مؤكدا أن “وزير الداخلية مستمر بالمتابعة بخصوص الهجمات الاخيرة”.
ولفت معن الى أن “حادث الطيران كان تفجيرا مزدوجا، وكانت الخسائر في التفجير الثاني نتيجة تجمع المواطنين”، مبينا أن “عدد الشهداء جراء تلك التفجيرات بلغ 27 شهيدا والجرحى 102”.