الدفاع النيابية تتهم مؤسسات حكومية باستهداف أبراج الطاقة

أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية جاسم جبارة، اليوم الاحد، وجود جهات وشخصيات متنفذة، تقف خلف حوادث استهداف أبراج نقل الطاقة الكهربائية بين المدن، لتحقيق مكاسب مالية، من استبدال الأبراج المتضررة ووقود المولدات الأهلية في كل محافظات البلاد.

وقال جبارة في تصريح تابعته”تنقيب”إن “جهات مستفيدة تقف وراء تلك عمليات استهداف أبراج الطاقة الكهربائية بين المدن، فهناك شخصيات تتاجر في الوقود المجهَز للمولدات الأهلية وفي حال استمرت الطاقة الكهربائية فإنه سيتعرض إلى خسائر”.

وأضاف أن “تلك الجهات ربما تكون من وزارة الكهرباء نفسها، خاصة العاملين على الصيانة أو مصنعي الأبراج وربما حتى جهات أمنية مستفيدة من ذلك، ولا ننفي أن يكون داعش متورط أيضاً”.

وشهدت محافظات عراقية، خلال الأيام القليلة الماضية زيادة ساعات انقطاع التيار الكهربائي بالتزامن مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، وعزت وزارة الكهرباء قلة ساعات التجهيز لعمليات استهداف أبراج نقل الكهرباء، بين المدن خاصة تلك الواقعة في مناطق وغير مأهولة بالسكان بعيدة ما يصعب حمايتها.