الرئيس السابق لبرلمان الإقليم: استفتاء الانفصال قمة فشل الحكم الكردي


متابعة/ تنقيب
عد رئيس برلمان اقليم شمال العراق السابق يوسف محمد اليوم الخميس عملية الاستفتاء على انفصال الاقليم بأنها سببت “تراجعا” لموقع الكرد في العراق والمجتمع الدولي، فيما بين وصف الاستفتاء بـ”قمة فشل” الادارة الكردية.
وقال المكتب الاعلامي لمحمد في بيان صحفي تلقته وكالة “تنقيب” إن الاخير “استقبل المستشار السياسي لمبعوث الامم المتحدة ماريان زومبوليف”، موضحا أن “الجانبين بحثا موضوع عملية الانتخابات العراقية المقبلة ودور الامم المتحدة فيها فضلا عن العلاقات بين الاقليم وبغداد”.
وأكد محمد، حسب البيان، على “أهمية دور الامم المتحدة في مراقبة الانتخابات في الاقليم وعموم مناطق العراق”، لافتا الى أن “عمليات التزوير تشكل تهديدا على الانتخابات والعملية الديمقراطية وأن التجارب السابقة أثبتت أن أحزاب السلطة مارست التزوير”.
وأضاف القيادي في حركة التغيير، أنه “بعد العام 2010 تراجع عدد مقاعد الكرد في العراق”، مشيرا الى أن “الكرد مازالوا يتمتعون بدور فعال”.
وبين محمد، أن “عملية الاستفتاء سببت تراجعا للموقع الذي كان يتمتع به الكرد في العراق والمجتمع الدولي”، موضحا أن “الاستفتاء كان قمة فشل الحكم الكردي”.