الزيادي: تفجير البصرة يعد تقصيراً امنياً ورسالة من الإرهاب الى كل المحافظات

حمل عضو اللجنة الأمنية في مجلس النواب المنحل، بدر الزيادي، الأجهزة الأمنية مسؤولية التفجير الإرهابي الذي حدث بمحافظة البصرة، لافتا الى ان الحادثة تمثل رسالة من الإرهاب الى كل المحافظات.

وقال الزيادي في حديث تابعته”تنقيب” ، ان “الدراجة النارية التي انفجرت قرب المستشفى الجمهوري خلفت شهداء وجرحى واحدثت اضرارا مادية بالعجلات والابنية المجاورة لها، ولو كانت الإجراءات الأمنية تجري بالشكل الصحيح لمنعت حدوث عملية التفجير الإرهابي”.

وأضاف ان “التحقيق مستمر لمعرفة طريق الدراجة ومكان انطلاقها”، محملا “الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة للخرق الأمني الذي شهدته البصرة في قلب المدينة”.

وأوضح ان “الإرهاب يحاول إيصال رسالة للجميع انه مازال يواصل جرائمه في العراق وفي مختلف المحافظات باجنحته وادواته، حيث بدأ بتجديد نشاطاته واذرعه مستخدما المال وسيلة لتحقيق أهدافه”.

وبين ان “تفجير البصرة يعد رسالة الى الأجهزة الأمنية، اذ يتوجب عليها الحذر والانتباه، فضلا عن ان القائد لعام للقوات المسلحة هو الاخر يتحمل مسؤولية المتابعة والمحاسبة للعناصر والقيادات المقصرة في أداء واجباتهم بمحافظة البصرة”.