الساعدي يحذر من “اياد خفية” تتلاعب بمقدرات وزارة الكهرباء

تنقيب – بغداد
اتهم النائب جواد حمدان الساعدي، اليوم الثلاثاء، وزارة الكهرباء بالتخبط في اتخاذ القرارات تجاه موظفي العقود، محذرا من وجود “اياد خفية” تحاول التلاعب بمقدرات الوزارة.
وقال الساعدي، في بيان تلقته “تنقيب”، “اننا نستغرب من القرارات التي تدور في فلكها وزارة الكهرباء و التي تحاول من خلالها قطع رزق عوائل كثيرة هم من ابناء هذا البلد وليسوا عمالة خارجية واغلبهم من خريجي الشهادات الجامعية الاولية، وخاصة في الوقت الذي تمر به البلاد من تفشي جائحة كورونا والبطالة وانخفاض في المستوى المعيشي للفرد ، وان مثل هذه القرارات سوف تؤثر سلبا على الوضع العام في العراق في ظل ما ذكرناه “.
وأضاف، “تفاجئنا اليوم باصدار امر وزاري عاجل مع أول ايام عيد الفطر المبارك يطالب فيه الوزير الشركات التابعة للوزارة كافة بتجديد عقود العاملين بصفة عقد الذين تعاقدوا مع الوزارة قبل عام ٢٠١٩ و كانها تعلن برائتها ممن تم التعاقد معهم بعد هذا التأريخ ، وهذا يعني انهم لا يريدون تحمل المسؤولية ويحاولون رمي الكرة في ملعب الوزير السابق ، حيث ان جميع العقود هي عن طريق مدير عام الدائرة الادارية للوزارة وهو من يتحمل كافة التبعات القانونية والادارية لمثل هذا الاجراء.”
وطالب وزير الكهرباء الحالي بـ “إيقاف هذا الأمر وان يكون أكثر حكمة إدارية و اذا كانت هناك نية لتجديد العقود فيجب أن تشمل جميع المتعاقدين فلا فرق بين ٢٠١٨ و ٢٠١٩ “.
ودعا الى “فتح تحقيق بكافة الأوامر الادارية الأخيرة التي صدرت في نهاية عام ٢٠١٩ والتي تبين مدى التلاعب الحاصل في الاوامر الإدارية”، مشيرا الى أن “هناك اياد خفية تحاول التلاعب بمقدرات الوزارة ويجب على الوزير كشفها وعدم تمرير مثل هذه الاوامر “./انتهى1