السامرائي: ايران تعتمد القدرة الصاروخية لمواجهة الطائرات الشبحية الاميركية

اكد المستشار العسكري السابق لرئاسة الجمهورية وفيق السامرائي، الاثنين، اصرار ايران على عدم التخلي على برامجها الصاروخية والتي تصل مداها الى البحرين الاحمر والمتوسط لمواجهة الطائرات الاميركية، مبينا ان الرئيس الاميركي جوزيف بايدن رمى بأورقه ومنع دول الخليج من التفاهم مع اية دولة.

وقال السامرائي في منشور على “فيسبوك” اطلعت عليه”تنقيب”ان “ترامب  ارتكب أخطاء استراتيجية كبيرة في (الشرق الأوسط) ستدفع أميركا ثمنها ثقيلا، وجاء بايدن بنهج مختلف ورمى أوراقه على طاولة مكشوفة، وباتت غاياته ونياته واضحة، وكأنه سيقول لأصدقائه الإقليميين الباحثين عن تعدد في علاقاتهم الخارجية الروسية الصينية الأميركية: (إما معنا أو علينا)”.

واضاف ان “ إيران مصممة على ربط التزام نووي برفع العقوبات، والاحتفاظ ببرامجها الصاروخية بمديات تصل إلى البحرين الأحمر والمتوسط، لمجابهة تهديد طائرات الشبح، وللردع الاستراتيجي الإقليمي و وترك الملفات الأخرى خارج الطاولة. ويتضح من سياق التطورات وجود مؤشرات على تقبُّلٍ أميركي بعدم تهديد الطروحات الإيرانية هذه /أُعلِنت أم لم تُعلَنَ/ للمصالح الأميركية”.

واوضح ان “التوجه الأميركي قوبل بتلميحات غير مسبوقة من قبل بعض دول غرب الخليج رغم حالة الهدوء الظاهري، وظهرت آراء تطالب (بالاستعداد). واستغل الروس حالة الصدمة لمحاولة تقوية علاقاتهم/ دورهم/ غرب الخليج بسرعة”.

واشار السامرائي الى ان “الخلاف الاستراتيجية الصينية، لم تؤخر  توجهات روسيا في شرق وشمال أوروبا وجنوب شرق آسيا اعطاءها الاسبقية لمحاولة التغلغل في مياه الخليج الدافئة”.