السوق السوداء للنواب المستقلين تشتعل.. الخنجر والحلبوسي اكثر الزبائن!

كشف مصدر سياسي مطلع، السبت، عن حصول بعض النواب “المستقلين” على مبلغ مليوني دولار مقابل الانضمام الى تحالف عزم الجديد برئاسة خميس الحنجر، فيما اشار الى ان الصراع الحالي بين تحالفي تقدم وعزم يتمحور على 6 مقاعد نيابية، فضلا عن مقاعد التركمان.
وقال المصدر إن “بعض النواب الجدد من المستقلين او من الكتل الصغيرة حصلوا على مبلغ مليوني دولار من اجل الانضمام الى تحالف خميس الخنجر الذي يحاول الوصول الى عدد كاف من المقاعد لمنافسة محمد الحلبوسي”.
واضاف ان “المقاعد السنية المتبعثرة في الانبار وصلاح الدين ونينوى يجري التسابق للتفاوض معها من قبل تحالفي تقدم وعزم من اجل الحصول على الاغلبية ونيل رئاسة مجلس النواب”.
واشار المصدر الى ان “التقارب بين الطرفين بات مستحيلا وسيتم طرح مرشحين لرئاسة مجلس النواب وهما من تقدم وعزم “، مبينا ان “المقاعد الستة المتبقية ارتفع سعرها في سوق السوداء النيابية، فضلا عن وجود مفاوضات لادخال النواب التركمان ضمن المكون السني كما جرى في الدورات النيابية السابقة”.