السويد تخطط لزيادة عدد الملاجئ تحسباً لاندلاع حرب نووية


متابعة/ تنقيب
تعتزم السلطات السويدية تشييد المزيد من الملاجئ تحت الأرض، تحسبا لاندلاع أي حرب نووية حول العالم.
واضافت السلطات ان البلاد ستشهد في قادم الايام تشييد المزيد من الملاجئ لحماية البشرية من الحروب النووية لاسيما بعد بروز التهديدات الروسية في الأزمة الأوكرانية.
واشارت تقارير اعلامية ان السويد تضم في الوقت الحالي اكثر من 65 ألف ملجأ، ولا يمكن الولوج إليها سوى عبر باب بطول 8 أقدام وعرض خمسة أقدام.
وافاد أوفي برونستروم، المتحدث باسم الوكالة السويدية لحالات الطوارئ، فإن الملاجئ قد يجري فتحها في حال اقتربت الحرب أو حصل أي هجوم.
واوضحت تقارير محلية ان السويد خفضت حجم مقدار انفاقها العسكري في بداية 2000 الامر الذي حال الى وقف تشييد الملاجئ التي باتت تستخدم اغلبها مستودعات للتخزين.
لكن قيام روسيا بإلحاق القرم، سنة 2014، أعاد حسابات السلطات السويدية، جراء انتهاك المجال للجوي لمنطقة الشمال الأوروبي والبلطيق.