السيتي المنتشي يواجه غلادباخ الجريح في دوري الأبطال

يتطلع مانشستر سيتي الذي يمر بفترة جيدة هذا الموسم، لحسم عبوره إلى دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حين يواجه بروسيا مونشنغلادباخ الذي يمر بأزمة كبيرة في إياب ثمن النهائي.

ويعلم الفريق الألماني صعوبة الخصم وقوته، ويطمح في دخول اللقاء بكل قوة، من أجل تقديم مباراة تليق به، يأمل من خلالها تحقيق الفوز، وإحداث عنصر المفاجأة بعمل ريمونتادا تاريخية، ليتأهل إلى الدور المقبل، ويقصي بها الخصم.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، قرر نقل المباراة في بودابست، بعد قرار إقامة المباراة في ملعب محايد، بسبب قيود السفر وسط جائحة كورونا في أوروبا.

وكان من المفترض أن يقام اللقاء في إستاد الاتحاد الخاص بمانشستر سيتي، بينما أقيمت مباراة الذهاب في العاصمة المجرية في الـ24 من شباط بدلاً من ألمانيا، والتي انتهت بفوز السيتي 2-0.