الشرطة الألمانية تفرض التباعد الاجتماعي على المشاركين بالاحتجاجات الرافضة لقيود كورونا

لجأت الشرطة في ألمانيا لفرض تدابير التباعد الاجتماعي بشكل صارم خلال تظاهرة ضد القيود الحكومية بسبب كوفيد 19.
وأفادت صحيفة الديلي ميل البريطانية، في تقرير لها، اليوم الثلاثاء، أنه شوهد ضباط يستخدمون مساطر عملاقة بطول 1.5 متر خلال احتجاج كورونا في فرانكفورت مساء امس الاثنين.
وتُظهر الصور، بحسب الصحيفة البريطانية، لقطات غريبة لضباط الشرطة وهم يتفحصون حشدًا من المتظاهرين الذين يتظاهرون ضد قيود كورونا الحكومية بالمدينة، وهم يحملون عصي قياس باللونين الأحمر والأبيض.
كما يمكن رؤية ضابط شرطة يقترب من المتظاهرين ويقيس ما إذا كانوا على بعد 1.5 متر.
هذا وخرج آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في عدة مدن عبر ألمانيا للاحتجاج على الإجراءات الأخيرة، حيث تظاهر حوالي 10000 شخص في هامبورغ، فيما شهدت الاحتجاجات في فرانكفورت مشاركة نحو 100 شخص، وقد تفاجئ المتظاهرون عندما أحضر ضباط الشرطة أدوات ليقيسوا المسافة بينهم.
وتصاعد الغضب في ألمانيا بعد أن أعلنت الحكومة بوقت سابق من هذا الشهر منع غير المُلقحين من الوصول إلى جميع الأعمال باستثناء أهمها مثل محلات البقالة والصيدليات والمخابز.