الشرطة الامريكية تعتقل شبيه “صدام” في تكساس

اعترض رجل مسلح من مدينة اريزونا طريق قافلة للحرس الوطني كانت تنقل لقاحات فايروس كورونا غرب ولاية تكساس واحتجزهم تحت تهديد السلاح.
ونقلت صحيفة ديلي كورير الامريكية في تقرير ان” الرجل كان كثير الشبه بالديكتاتور العراقي صدام ويدعى لي هاريس ويبلغ من العمر 66 عاما ادعى في افادته للشرطة ان القافلة اختطفت امرأة وطفل حسبما قال قائد الشرطة إدالو إيريك ويليامز في بيان “.
واضاف البيان أن ” هاريس تبع قافلة الحرس الوطني على الطريق السريع وحاول ابعادها ثم صوب مسدسه على جندي بالحرس الوطني وعرّف عن نفسه على أنه محقق وطالب بتفتيش المركبات”.
وتابع البيان انه ” تم اتهام صدام حسين المضطرب عقليا في تكساس بالاعتداء المشدد بسلاح مميت ، والاحتجاز غير القانوني لـ 11 جنديًا من الحرس الوطني ، وحمل سلاح بشكل غير قانوني ، وانتحال صفة موظف عام ، والتدخل في عمل القوات العسكرية “.
واوضح الى أنه بالإضافة إلى مسدس كولت من عيار 45 ، كان هاريس يوقف أعضاء الحرس تحت تهديد السلاح ، وعبر عن امتنانه جدًا لأن الموقف لم يتحول إلى إراقة دماء كبيرة ، كما كان لديه مسدس آخر محشو بمخازن إضافية للذخيرة في شاحنته”.
واشار التقرير الى أنه ” لم يكن لدى المسؤولين الكثير ليقولوه عن أوجه التشابه التي لا يمكن تفسيرها بين المهاجم هاريس والدكتاتور المخلوع والمعدوم “.