الشريفي: الكاظمي يتحمل مسؤولية تعريض البلاد للخطر بسبب اعادة أسر داعش

اكد المحلل السياسي ضياء الشريفي ، الخميس ، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يتحمل المسؤولية الكاملة عن ما ستؤول إليه الاوضاع في العراق أثر إرجاع عوائل داعش إلى البلاد  .

وقال الشريفي في تصريح إن “اعادة أسر عناصر داعش الاجرامي الى العراق واسكانهم في مخيم الجدعة جرت تحت رعاية امريكية والهدف من ذلك هو أحداث فوضى جديدة في العراق”.

وأضاف أن “الأقليات والعشائر في نينوى قد حذرت من تهور حكومة الكاظمي أو أي جهة أخرى بشأن إرجاع تلك ألاسر  لانه سيكون بمثابة قنبلة موقوتة قد تنفجر بأي لحظة”.

ولفت إلى أن “الجهات الحكومية المعنية ليس بمقدورها إيجاد برنامج لمكافحة التطرف”، مشيرا إلى أن “أهالي نينوى قلقون من تحول الاف اطفال داعش في مخيم الجدعة إلى إرهابيين”.

وحمل الشريفي رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي “المسؤولية الكاملة عما ستؤول إليه الاوضاع بسبب إرجاع 30 الف من أسر داعش ووضعهم في مخيم الجدعة جنوب الموصل”.

وكان القيادي في تحالف الفتح عدي الخدران حمل في وقت سابق، الحكومة مسؤولية اي خروق امنية تضرب المناطق المحررة بعد موافقتها على دخول عوائل الارهابيين من مخيم الهول السوري.