الصحة تحدد موعد اعلان خلو نينوى من التلوث الحربي

اعلنت دائرة شؤون الالغام في وزارة الصحة والبيئة، الخميس، تطهير معمل ادوية نينوى من الالغام والمخلفات الحربية، متوقعة اعلان المحافظة مطهرة تماماً من التلوث الحربي خلال العام المقبل.

وقال مدير عام الدائرة ظافر محمود في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه”تنقيب” ان “معمل ادوية نينوى طهر بشكل تام من العبوات الناسفة والمخلفات الحربية”، مشيداً بـ”دور مديرية الدفاع المدني في المحافظة التي استطاعت بفدائية عالية اخراج 3 قنابل جوية زنة الواحدة منها 500 رطل، منوهاً بان هذا الامر هو الاصعب في عملية التطهير”.

وأضاف محمود، ان “الملاكات المختصة وصلت الى القنابل واستطاعت تفكيكها وتامينها واخراجها من المعمل الذي اصبح جاهزاً للاستخدام”.

وبين، “اكمال المسح غير التقني في محافظة نينوى، ولم يتبق سوى 15 كيلو مترا مربعا دون اوامر عمل”، متوقعاً “اعلان المحافظة مطهرة بشكل كامل خلال العام المقبل اذا ماتوفر التمويل اللازم والفرق الكافية لذلك”.

واشار، الى ان “لدى الدائرة مشروعا في قضاء شط العرب بمحافظة البصرة، لازالة الالغام عن 15 مليون متر مربع”، مبيناً ان “هذا المشروع عن طريق المنحة الاوروبية الخاصة بازالة الالغام”.

واكد مدير عام شؤون الالغام، ان “امر العمل اعطي للدفاع المدني في محافظة الديوانية لاجراء عمليات مسح وازالة الالغام عن قطعة ارض مخصصة للشهداء”، مشيرا الى انه “كانت هناك لجنة في المحافظة للمباشرة بتهيئة الاعمال في هذه المنطقة”.