الصحة تعلن اقتراب البصرة من إنهاء ملف التلوث الإشعاعي

أعلنت وزارة الصحة والبيئة، الاثنين، عن تمكن الجهات المعنية من ازالة الملوثات من 16 موقعا من اصل 26 في المحافظة.

وقال الوكيل الفني لشؤون البيئة في بالوزارة جاسم الفلاحي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه،”تنقيب” ان “المواقع التي اعلن خلوها من الاشعاع في البصرة، هي  15 موقعا اضافة الى الطريق المؤدي الى حقول الرميلة الشمالي، فضلا عن رفع الاليات الملوثة في المحافظة وهي نتاج الحروب السابقة قبل وبعد العام 2003”.

وكشف عن “الانتهاء من تنظيفها وازالة التلوثات من قبل الجهة المختصة في الوزارة وبترخيص من مركز الوقاية فيها”، مؤكدا “مطابقة هذه المواقع لمتطلبات ومعايير الامانة المعتمدة على المستوى الوطني والوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

وبين الفلاحي ان “اهم المواقع التي اعلن خلوها من الاشعاع في البصرة هي: موقع الزريجي بمنطقة الفيحاء، والنشوة في منطقة كوت الخال، والقرنة قرب الجسر الانبوبي، ومنطقة قرب سياج مطار البصرة، والجانب الايمن لمدخل حقول الرميلة الشمالي، وقضاء ابي الخصيب، ومعسكر الشعيبة، وسكة القطار بقضاء الزبير، ومدخل الحي في القبلة، والقصور الرئاسية، وموقع جسر k4 باتجاه حقل الرميلة الشمالي”.

وذكر انه “تجري معالجة جميع البراميل الملوثة بشكل نهائي”، لافتا الى انه سيتم تجميعها في الموقع المقترح بالاتفاق مع الحكومة المحلية في البصرة، لاعلان قريب بخلو المحافظة تماما من التلوث”.

واشار الوكيل الفني لشؤون البيئة الى “استمرار العمل مع الجهات المعنية والمحافظة والشركاء ببرنامج الهيئة العراقية للسيطرة على المصادر المشعة وجهاز الامن الوطني، وبتوجيه من الامانة العامة لمجلس الوزراء، لاختيار موقع موحد لتجميع البراميل الخاصة بالملوثات الاشعاعية للتخلص منها”، عادا الاعلان “نقلة نوعية لجذب الاستثمارات الى المحافظة”.

وافصح عن “نجاح الوزارة باتخاذ الخطوات المناسبة التي اسهمت لسنوات طويلة بمعالجة التلوثات في المحافظات الجنوبية كافة، وتم بموجبها اعلان خلو بعضها من التلوثات ومنها: المثنى وذي قار وميسان”.