الصيادي: الانتخابات المبكرة مناورة سياسية لاشغال الرأي العام

اكد النائب المستقل كاظم الصيادي ، الأحد، أن الدعوات لإجراء الانتخابات المبكرة لا تعدو عن كونها مناورة سياسية، مستبعدا إجراء اي اتخابات مبكرة في ظل تعقيد المشهد السياسي العراقي .
وقال الصيادي في تصريح صحفي، إن “مجلس النواب سيمضي في إكمال دورته التشريعية الرابعة”، مبينا ان “حل البرلمان نفسه مشروط بالمصادقة على نتائج الانتخابات من قبل المحكمة الاتحادية”.
وأضاف أن “الدولة العراقية أصبحت مرتعا للخونة وأبناء السفارات الذين يحاولون بشتى الطرق حرف الانتخابات عن مسارها الديمقراطي”.
وأشار الصيادي إلى أن “الحديث عن إجراء الانتخابات المبكرة ماهي الا زوبعة إعلامية يراد منها أشغال الرأي العام”.