الصين تمنع عودة موظفيها من العراق بعد اصابة زملائهم بكورونا

اعلنت السفارة الصينية في بغداد، ان موظفي شركتين صينيتين مملوكتين للدولة منعوا من العودة الى الصين لمدة شهرين بعد عودة 14 زميل عمل إلى بلادهم مصابين بفيروس كورونا.

وذكرت صحيفة واشنطن تايمز الامريكية في تقرير ان ” الصين  كان قدعلقت مرارا وتكرارا حقوق شركات الطيران في تسيير مسارات معينة بعد اكتشاف إصابات بين ركابها، لكن قرار منع المواطنين الصينيين العاملين في الشركات المملوكة للدولة في الخارج أمر غير معتاد”.

وقالت السفارة الصينية على حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي إن ” الموظفين الـ 14 الذين عادوا الى بلادهم مصابين فايروس كانوا يعملون في شركتي جاينا باور ستركتشر ، وجاينا مشينري انجنيرنغ غروب في الرميلة والبصرة “، مبينة أن ” بكين علقت إصدار الرموز الصحية للموظفين الآخرين في تلك المشاريع لمدة شهرين، و  هذا يمنعهم من ركوب الرحلات الجوية إلى الصين”.

واضاف البيان أن ” عدم الكشف عن الفايروس قبل صعود الموظفين على متن رحلتين من الخطوط الجوية العراقية تسبب في مخاطر جسيمة باستيراد الوباء”، ولم تذكرالسفارة  تفاصيل عما إذا كانوا قد نقلوا الفايروس إلى أي شخص في الصين”.

واوضح التقرير ان ” الرموز الصحية  تستخدم على الهواتف الذكية المحمولة  في الصين لتتبع ما إذا كان الأفراد قد أصيبوا أو زاروا مناطق عالية الخطورة”.

وبينت السفارة  الصنية أنه “بمجرد رفع التعليق ، سيُطلب من الموظفين في  العراق الخضوع لاختبارات الفايروسات في غضون 48 ساعة من صعودهم على متن الرحلة، كما أعلنت هيئة تنظيم الطيران الصينية تعليق رحلات الخطوط الجوية العراقية من بغداد إلى قوانغتشو لمدة أسبوعين بسبب الحادث”.

وبحسب التقرير فإن “الهيئة المنظمة للطيران  في الصين اعلنت عن تعليق لمدة أسبوعين للطرق التي تسيرها الخطوط الجوية الفرنسية ، والخطوط الجوية الرواندية ، والخطوط الجوية البنغالية الأمريكية ، بسبب العثور على ركاب مصابين على متن رحلاتهم”.