الصيهود: واشنطن تمارس ضغوطا لتشكيل الحكومة المقبلة وفق رؤيتها


متابعة/ تنقيب
أكد عضو ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الاحد، أن واشنطن “تمارس ضغوطا” من أجل تشكيل الحكومة المقبلة وفق رؤيتها ومصالحها بالمنطقة، فيما بين أنها تريد من هذه الحكومة ان تكون “ممثلة” للسياسة الامريكية بالمنطقة.
وقال الصيهود إن “هناك ضغوطا تمارسها اطراف خارجية، ومن بينها واشنطن، بغية تشكيل الحكومة المقبلة وفق رؤيتها ومصالحها بالمنطقة”، موضحا أن “واشنطن تريد تشكيل حكومة ضعيفة مسيرة من قبلها للسيطرة على مقدراتها”.
واضاف الصيهود، أن “الغاية الابرز للولايات المتحدة من شكل الحكومة المقبلة بان تكون معادية لخصومها وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية، وان يكون العراق ذراع واشنطن بالمنطقة لمعاقبة خصومها خاصة مايتعلق بموضوع العقوبات الامريكية على ايران”، لافتا الى أن “امريكا تريد من الحكومة العراقية المقبلة ان تكون ممثلة للسياسة الامريكية بالمنطقة”.
واكد الصيهود، أن “القوى الوطنية تعلم جيدا بخطورة التحركات الامريكية وهي تسعى بكل قوة لتشكيل حكومة قوية تلبي متطلبات الشعب العراقي، وتحفظ استقلاليته وعدم تبعيته لاي طرف خارجي وبما يحفظ حقوقه ومتطلباته”.