العتبة الحسينية توضح حقيقة زيارة الكربلائي الى المعتدي عليه


متابعة/ تنقيب
أصدر مسؤول في العتبة الحسينية اليوم الاثنين إيضاحا عن الأنباء التي تحدثت عن زيارة ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي الى الشخص الذي حاول الاعتداء عليه خلال خطبة الجمعة الماضية والتنازل عن حقه الشخصي.
وقال مسؤول اعلام العتبة الحسينية جمال الدين الشهرستاني في تصريح صحفي إن “الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة تنفي الانباء التي وردت في بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بشأن زيارة الشيخ عبد المهدي الكربلائي الى الشخص الذي حاول الاعتداء عليه خلال خطبة الجمعة الماضية، وتنازله عن حقه الشخصي”.
وأكد الشهرستاني ان “الشخص المعتدي تم تسليمه الى السلطات الامنية، وما يزال قيد التحقيق”، داعيا وسائل الاعلام الى “توخي الدقة والموضوعية في نقل المعلومة”.
وكانت بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت خبراً مفاده أن ممثل المرجع السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي زار الشخص الذي حاول الاعتداء عليه خلال خطبة الجمعة الماضية.
وتعرض الكربلائي الى اعتداء فاشل قام به احد المرتبطين ببعض ما سمتها العتبة الحسينية “الجهات المنحرفة” اثناء قراءته الخطبة الاولى يوم الجمعة (26 كانون الثاني 2018).