العراق يتحرى عن أطفال ونساء محتجزين لدى “داعش” في تركيا

يعتزمُ  العراق تشكيل لجنة عليا للتحري عن مصير اطفال من مواطنيه يحتجزهم عناصر تنظيم “ داعش” الاجرامي في تركيا، بينما كشفت مفوضية حقوق الانسان عن احتجاز 60 الفا من النساء والاطفال بمخيم في سوريا خارج السيطرة الحكومية.

وقال عضو المفوضية علي البياتي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه “تنقيب”ان”هناك اطفالا اختطفتهم عصابات  داعش الاجرامية وارسلتهم الى تركيا وهم يعيشون الان في مخيمات هناك”، مبينا ان “المفوضية فاتحت مستشارية الامن الوطني لتشكيل لجنة عليا برئاسة مكتب رئيس الوزراء للتحري والتقصي عنهم وبتدخل وجهد دولي بهدف ايجاد اليات اعادتهم الى البلاد وتأمين وضعهم واخضاعهم لبرامج اعادة تأهيل ودمج بالمجتمع بموجب خطوات سريعة”.

وعد البياتي هذا الملف “امنيا انسانيا لايمكن التهاون معه”.وكشف البياتي عن “وجود اكثر من 60 الفا من النساء والاطفال العراقيين الذين تحتجزهم عصابات  داعش الارهابية في مخيم (الهول) بسوريا والخارج عن سيطرة حكومتها”، منوها بان “المخيم يضم ايضا نساء واطفالا لذوي العناصر التي تعاونت مع  داعش وقتلوا في العمليات العسكرية”.

ولفت الى ان المخيم “خطر جدا ويخضع حصرا لسيطرة جماعات مسلحة”.واشار البياتي الى “وجود انتهاكات عدة حصلت ضد التركمان منذ هجوم عصابات  داعش الظلامية على محافظة نينوى وحتى تحريرها العام 2017، اذ بلغ عدد المفقودين 1200، منهم 450 من النساء والفتيات، و120 طفلا، الى جانب الاف الايزيديات المختطفات والتي لا تتوفر عنهم اي معلومات، ما يتوجب التحرك العاجل للتحري عنهم”.