العراق يسترد عقاراً ويستصدر سندي ملكية لأرضين في دولتين بافريقيا

تنقيب
أعلنت وزارة الخارجية، السبت، عن استرداد عقار تابع للسفارة العراقية في العاصمة الموريتانية نواكشوط واستصدار سندي ملكية لقطعتي أرض إحداها اشتراها العراق عام 1989 في موريتانيا، فيما منحت الثانية للعراق عام 1982 في عاصمة جمهورية مالي (بامكو).
وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف، لوكالة الأنباء الرسمية، إنه “بالنظر للجهود التي اعتمدتها وزارة الخارجية العراقية بمتابعة الأموال العراقية والعقارات تم استرداد العقار رقم 58 التابع لسفارة جمهورية العراق من مستثمرين محليين وتغريمهم مبالغ الإيجارات المتأخرة”، لافتاً إلى “استحصال حكم قضائي تمييزي بالزام مؤسسة عبدالله نويكظ بدفع المبالغ المستحقة عليها للسفارة العراقية واستحصال امر رئاسي بالزام هذه المؤسسة بوجوب الدفع”.
وأضاف، أنه “تم استصدار سند ملكية لقطعة الأرض رقم 62 التي اشتراها العراق عام 1989 بعد مفاوضات طويلة مع وزارة المالية الموريتانية”، مشيراً إلى “اغلاق ملف حسابات شركة سنيم الموريتانية للحديد والتي يعتبر العراق اكبر المساهمين فيها”.
وأشار إلى أن “العمل تحقق بتنسيق عالي المستوى بين سفارة العراق في نواكشوط والجهات المختصة في موريتانيا والتي أبدت استعدادا وتيسيراً ومرونة عالية في استكمال الإجراءات”.
وكشف عن “استصدار سند الملكية لقطعة الأرض العراقية في بامكو عاصمة جمهورية مالي والتي منحت للعراق عام 1982”.