العراق يكشف عن خطة لمراقبة الإرهابيين على حدوده

تنقيب
كشف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، الأحد، عن خطة لمراقبة الإرهابيين على الحدود، فيما أشار إلى أن التحالف الدولي سلم العراق 36 برجاً مع كاميراته.
وقال رسول، بحسب الوكالة الرسمية، إن “هناك متابعة من قبل الاجهزة الامنية والاستخباراتية بشأن موضوع استهداف الخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية”، مبينا أن “توجيهات القائد العام للقوات المسلحة تتضمن عدم السماح بتكرار استهداف هذه الخطوط”.
وأضاف، أن “القائد العام أكد خلال اجتماع مجلس الامن الوطني أن قطعاتنا ستتعامل بحزم وقوة مع كل من يحاول العبث بالخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية”، مبينا أن “القطعات تقوم اليوم بواجبها بشكل صحيح لتأمين الطاقة الكهربائية لكل ابناء الشعب العراقي”.
وبشأن مراقبة الحدود، أكد رسول “أننا نعمل على موضوع الكاميرات الحرارية، وقطعاتنا تعمل بمناطق الحدود التي تربطنا مع الجارة سوريا وفي بعض المناطق التي ممكن أن نستخدم بها التكنلوجيا وخاصة المفتوحة التي قد يستخدمها الارهابيون للتسلل”، مشيرا الى أن “التحالف الدولي سلمنا قبل ايام اكثر من 36 برج مراقبة مع كاميراته ومولداته والتي ستسهم بمراقبة وملاحقة عناصر داعش الارهابي”.
وبين رسول أن “هناك خطة من قبل قيادة عمليات الجزيرة على الحدود لاجراء المراقبة المستمرة من خلال كاميرات متطورة ستسهم بمراقبة الارهابيين”، لافتا الى أن “خطر عصابات داعش الارهابي مازال مستمرا، لكن هناك عمليات نوعية واستباقية والتي أكد عليها القائد العام بتكثيف الجهد الاستخباراتي”.
وتابع أن “العمل الدقيق وتوحيد المعلومات الاستخباراتية أسهما بشكل كبير بإلقاء القبض وقتل وتدمير العديد من اوكار هذه العصابات التي تحاول الاختباء في عمق الصحراء او في بعض المناطق الجبلية او الوديان”، لافتا الى “أننا حققنا ضربات موجعة ومازلنا مستمرين بعملياتنا النوعية باستهداف عناصر داعش الارهابي”.