العمليات المشتركة: الكاظمي وجه برفع مزيد من السيطرات داخل المدن

تنقيب
كشفت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الأحد، عن تفاصيل جديدة بشأن تسليم الملف الأمني للمحافظات إلى وزارة الداخلية، فيما أكدت توجيه القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، بضرورة رفع مزيد من السيطرات في المدن.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، إن “وزارة الدفاع جادة بتسليم الملف الأمني للمحافظات الى وزارة الداخلية، ولكن هناك تحديات تكمن في تكامل الاجهزة الخاصة بوزارة الداخلية كافة لتسلم هذا الملف”.
وأضاف اللواء الخفاجي، أن “الملف يحتاج الى وقت، رغم تسليم ملف محافظات كثيرة الى وزارة الداخلية، ولكن تبقى محافظات أخرى مثل بغداد والمحافظات التي تشهد بين الحين والاخر تواجداً لفعاليات تنظيم داعش الارهابي، تحتاج الى رؤية وامكانيات وقدرات أكبر”، مؤكداً أنه “في حال تكامل هذه النقاط المهمة سوف يسلم الملف الامني الى وزارة الداخلية”.
وأشار إلى أن “هناك تعزيزات تم اتخاذها، عبر قوات امنية سواء من الرد السريع أو القوات الأمنية الأخرى، هذه القوات متخصصة في العمل ضد الارهابيين ولديها امكانيات ومرونة عالية في التنقل”، مضيفاً: “وأيضاً هناك لجان استخبارية خاصة شكلت للتعامل مع المعلومات الاستخبارية وتحليلها وجمعها، ولجان يرأسها الفريق احمد ابو رغيف، رئيس وكالة التحقيقات التابعة لوزارة الداخلية”.
وأكد، أن “هذا الجهد والعمل الكبير، سوف يلقي ثماره خلال الايام القليلة المقبلة، وسينعكس على الوضع الامني”.
وبشأن ملف رفع السيطرات عن المدن، لفت الخفاجي، إلى أن “القائد العام للقوات المسلحة، وجه بضرورة رفع كثير من السيطرات، والتي كانت تؤثر على الحركة الاقتصادية للبلد وكذلك انسيابية الحركة داخل المدن”، مؤكداً “رفع كثير منها وفي النية رفع مزيد من السيطرات”.
وأكد، على “ضرورة بقاء بعض السيطرات المركزية كونها مهمة، لغرض استتباب الأمن، ولكون خطط الأمن القومي تعتمد على هذه السيطرات الجزئية وليست الكلية”، لافتاً إلى أن “هناك نقاطا مركزية تتطلب تواجد القوات الامنية في تلك المناطق في حال حصول أي خرق أمني، حيث تلجأ مباشرة إلى عمليات غلق وحصر ومتابعة وملاحقة”.
وأوضح، أن “العمليات المشتركة مع رفع السيطرات، وسوف يتم رفع جزء كبير منها في الأيام القادمة”.