الفتح: اميركا ستكون الى جانب اي حكومة تدعم سياستها في العراق

اكد النائب عن تحالف الفتح احمد علي، الخميس، ان اميركا ستدعم اي حكومة تكون الى جانب تحقيق مصالح واشنطن في العراق، لافتا الى ان الانسحاب الاميركي غير وارد ومستبعد جدا وما حدث مجرد تغيير في صفة تواجد القوات الاميركية داخل العراق.

وقال علي في تصريح تابعته “تنقيب” ان “اميركا ستدعم اي حكومة تلبي طلباتها وتحقق مصالحها في العراق، وفي حال وجدت ذلك بالحكومة الحالية فأنها بالتأكيد ستدعم بقائها لولاية ثانية او استمرارها لاطول فترة ممكنة في السلطة”.

واضاف ان “الخروج الاميركي من العراق مستبعد جدا، اذ لايوجد شيء تحت مسمى الانسحاب الاميركي من العراق، وانما تغيير الاسم والصفة التي تتواجد بها هذه القوات داخل العراق”.

وبين علي، ان “واشنطن تحاول من خلال تغيير صفة تواجد قواتها داخل العراق، ان تحمل الحكومة مسؤولية اي استهداف لقواتها في العراق”.