الفتح: تحويل القوات القتالية الى استشارية خديعة اميركية كبرى

اعتبر تحالف الفتح، الثلاثاء، تحويل القوات الأميركية من قتالية الى استشارية “خديعة أميركية كبرى”، مشيرا الى أن لجنة الامن والدفاع النيابية ستتابع اعداد القوات الاميركية واماكن تواجدها.

وقال الناطق باسم التحالف النائب أحمد الأسدي في حوار تابعته”تنقيب” إن “ العراق ليس بحاجة الى اي قوات قتالية أميركية”، مبينا ان “تحويل القوات القتالية الى مستشارين خديعة اميركية كبرى”.

وأضاف الاسدي، أن “لجنة الامن النيابية ستتابع اعداد القوات الاميركية واماكن تواجدها”، لافتا إلى أن “ القوات الاميركية قتلت قادة النصر ولا يجب التعامل معها من منطلق عاطفي”.

وأكد ان “ضربات المقاومة ومواقفها ساهمت في الضغط على اميركا”، مشددا على ان “استقرار العراق يتحقق بخروج القوات الأميركية”.