الفياض بذكرى تحرير الموصل: سيبقى الحشد الضمان الحقيقي لأمن العراق واستقراره

تنقيب
أصدر رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، اليوم السبت، بيانا بمناسبة الذكرى الرابعة لتحرير الموصل من عصابات داعش الإرهابية.
أدناه نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
( وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ ۚ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)
صدق الله العلي العظيم
نستذكر اليوم ملحمة عظيمة خاضها العراقيون ونصرا مؤزرا مَنّ الله تعالى به على عباده المؤمنين الذين عاهدوا فصدقوا العهد وثبتوا فبثتهم الله وأمدهم بالعزيمة التي قهروا بها الأعداء وكسروا شوكتهم ومزقوهم كل ممزق بعد أن راهنت قوى الشر والظلام على ان المعركة عصية ومستحيلة.
إن الاحتفاء بذكرى تحرير الموصل العزيزة من دنس الدواعش،يملأ القلب والعقل بأطياف الذكرى عن تلك الايام العصيبة التي عشناها جميعا،والتي عبرناها معا منتصرين ظافرين،اذ كانت الموصل بوابة لكل ماتحقق بعدها من اعلان النصر الكامل والنهائي وتطهير ارض العراق المقدسة من كل غاصب وظلامي.
اننا في غمرة الاحتفال بهذا النصر الكبير نستذكر بفخر كما في كل مناسبة شهداءنا الابرار وفي مقدمتهم قادة النصر الذين ارخصوا الارواح والمهج لترتفع راية العراق خفاقة في ذرى المجد كما هو شأنها دائما.
عهدا علينا ان يبقى الحشد الشعبي هو الضمان الحقيقي لأمن العراق واستقراره والظهير والسند لجيشنا الباسل وشرطتنا وبقية صنوف قواتنا الامنية،والله الموفق والمستعان
فالح الفياض
رئيس هيئة الحشد الشعبي