الكاظمي من أحد المراكز الامتحانية يعلن خطورة الوضع الصحي

أكد رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، السبت، أن الوضع الصحي خطير وهنالك حاجة للإلتزام بإجراءات السلامة بأقصى ما يكون. 
وقال الكاظمي، خلال تفقده عدداً من المراكز الامتحانية بالعاصمة بغداد في أول أيام الامتحانات الوزارية للصفوف الإعدادية المنتهية، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي تلقت “تنقيب” نسخة منه: “نزوركم اليوم في أول أيام الامتحانات النهائية؛ كي نزيدكم عزيمة نحو النجاح، وبذل أقصى ما لديكم من جهود؛ من أجل النجاح والحصول على معدلات تؤهلكم لرسم طريق مستقبلكم”.
وأضاف، أنه ” على الرغم مما يمر به البلد من ظروف قاهرة صحية، واقتصادية، وأمنية، واستهدافات متكررة لأبراج الطاقة، إلا أننا أصررنا على أن تكون هذه الامتحانات ناجحة بعزيمتكم على مواجهة التحدي، وتحقيق النجاح”.
وتابع: ” نعم، الوضع الصحي خطير، ونحن بحاجة إلى الالتزام بإجراءات السلامة بأقصى ما يكون، ومع هذا أنتم اليوم تؤدون الامتحانات، وتواجهون الصعاب، فلا مجاملة على حساب العلم”.
وأردف بالقول: “وجّهنا قبل الامتحانات بتوفير مطلق الإمكانات، لإجراء العملية الامتحانية بانسيابية ويسر، وبإجراءات تحافظ على سلامتكم، وسلامة الملاك التدريسي”، مضيفاً: ” بكم أحبتي وأبنائي الطلبة ينهض العراق، وما عملنا ليلاً ونهاراً إلا من أجل وصولكم إلى بر الأمان، عبر مستقبل أفضل لكم ولمن يأتي بعدكم، و دعائي لكم بوافر التوفيق وأنتم تتحصلون على أعلى الدرجات من أجلكم، ومن أجل عراقنا الحبيب”.