الكرملين: سنرد على طرد الدبلوماسيين الروس حين نرى الوقت مناسبا


متابعة/ تنقيب
قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين اليوم الأربعاء إن روسيا سترد قطعا على طرد دبلوماسييها من قبل حكومات عدة دول غربية ودول بشرق أوروبا لكن الرد سيكون في الوقت الذي تراه مناسبا.
وجاء طرد الدبلوماسيين بسبب واقعة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته في بريطانيا. وتزعم بريطانيا أن روسيا هي المسؤولة عن تنفيذ هذه الواقعة لكن موسكو تنفي ذلك.
ولم يقدم بيسكوف خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف أي تفاصيل عن الكيفية التي سيكون عليها رد فعل روسيا لكنه أشار إلى أن الرد سيتوافق مع المصالح الوطنية لروسيا.
وعبر بيسكوف عن أمله في أن تبحث الدول، التي طردت دبلوماسيين روسا، بدرجة أعمق في المعلومات التي قالت بريطانيا إنها دليل تورط روسيا في حادث التسميم.
وقال بيسكوف إن موسكو لا تزال منفتحة على اللقاء بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين رغم طرد واشنطن لعدد كبير من الدبلوماسيين الروس.
وكان ترامب، الذي هنأ بوتين هذا الشهر بإعادة انتخابه رئيسا لبلاده، قال إنهما سيلتقيان قريبا.
وقال بيسكوف إن موسكو لم تتلق أي معلومات من واشنطن عما إذا كان اللقاء لا يزال مدرجا على جدول الاجتماعات لكنه أكد استعداد روسيا للتعاون.