الكعبي: زيارة الكاظمي الى واشنطن ستحدد مستقبل التواجد الاميركي

رأى المحلل السياسي سعد محمد الكعبي، ان زيارة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الى واشنطن، ستحدد مستقبل تواجد القوات الاميركية في العراق اضافة الى انها قد تأتي بمخطط جديد لرسم مستقبل ووضع الحكومة المقبلة بعد الانتخابات المبكرة.

وقال الكعبي في تصريح تابعته”تنقيب”ان “التأكيدات النيابية بشأن الدعم الاميركي لحكومة الكاظمي وسعيها لاستمرار الحكومة الحالية في السلطة لضمان مصلحة واشنطن، يجعل من ادارة بايدن تخطط لتجديد الولاية للحكومة الحالية بعد الانتخابات المبكرة”.

واضاف ان “زيارة الكاظمي الى واشنطن ستضع النقاط على الحروف بشأن البقاء او الخروج الاميركي من العراق، كما انها قد تمنح القوات الاميركية الضوء الاخضر المطلق لتنفيذ هجمات داخل العراق ضد من تجدهم اميركا اعداء لها”.

وبين الكعبي، ان “المساومات ستكون حاضرة وكذلك الصفقات ومن المرجح ان تكون هناك خطة اميركية لابقاء قواتها داخل العراق وضرب من تجدهم اميركا اعداء لها، مقابل منح الحكومة الحالية تطمينات لحصولها على السطلة مرة اخرى، وكذلك رسم مستقبل العملية السياسية في العراق في الفترة المقبلة”.

ولفت الى ان “المعطيات تشير الى توجه اميركا نحو اعداد خارطة سياسية جديدة في العراق تمنح بموجبها الاحزاب السياسية ماتريد من مناصب وسلطة مقابل وضع احد عملاء واشنطن في رأس الهرم في السلطة التنفيذية”.