الكعبي: واشنطن تخطط لجر العراق نحو “حرب التقسيم” كما تفعل في افغانستان

رأى المحلل السياسي سعد محمد الكعبي، الاحد، ان الجانب الاميركي يسعى لجر  العراق نحو “حرب التقسيم” كما فعل في افغانستان، لافتا الى ان البقاء الاميركي في  العراق سيشعل حربا جديدة في المنطقة خصوصا وان الشعب قال كلمته برفضه اي تواجد اميركي تحت اي مسمى على ارض  العراق.

وقال الكعبي في تصريح تابعته”تنقيب” ان “الحكومة خالفت قرار البرلمان برضوخها للمخطط الاميركي للبقاء في  العراق، خصوصا وان المخطط لم يأت بجديد حيث تم اعادة نفس الجملة السابقة (اميركا ستبقي مستشارين للتدريب داخل  العراق)، في حين انها قوات بكامل العدة والعدد”.

واضاف ان “اميركا انسحبت من افغانستان باتجاه الخليج، واشعلت الصراع بين طالبان والحكومة، وتجري في الايام الحالية مفاوضات في قطر، بهدف حل النزاع، ومن المرجح ان تتدخل واشنطن من جديد لتقسيم افغانستان بين طالبان والحكومة وتدعم الطرف الاول في حال رفض الحكومة الشرعية لهكذا مخطط”.

وأوضح الكعبي، أن “ماتقوم به اميركا من مخطط لتقسيم افغانستان، ماهو الا سيناريو تسعى لتطبيقه في  العراق، خصوصا وان بايدن معروف بهذا المخطط، خصوصا وان بقاء قواته داخل  العراق يهدف الى اشعال الحرب وتقسيم البلاد الى اقاليم لدعم المؤيدين لواشنطن وفرض عقوبات على الرافضين لتواجد قواتها على ارض  العراق”.