الكعبي يحذر من محاولات سياسية لخلق فتنة هدفها تأجيل الانتخابات

حذر المحلل السياسي سعد محمد الكعبي، الأحد، من محاولات سياسية تهدف الى خلق فتنة داخل المجتمع العراقي من اجل تأجيل الانتخابات وجر البلد نحو الفوضى، لافتا الى ان مساعي التأجيل تقف خلفها جهات فقدت حظوظها بالانتخابات المقبلة.

وقال الكعبي في تصريح تابعته”تنقيب”، ان “عدم ايفاء رئيس البرلمان بالوعود التي قطعها للمواطنين داخل مجلس النواب، اشعل فتيل الغضب لدى الشعب العراقي”.

واضاف ان “بعض الجهات السياسية بدأت تحريك الشارع باتجاه خصومها بهدف خلق الفوضى والفتنة وجر البلد نحو منزلق خطير يهدف الى تأجيل الانتخابات”.

وأشار الكعبي الى ان “بعض الاطراف الممسكة بالسلطة افلست انتخابياً ولم تعد لديها اي حظوظ للفوز بالانتخابات او العودة الى مناصبها مرة اخرى، وبالتالي فهي تحاول خلق الفتنة بهدف تأجيل الانتخابات الى اشعار اخر”.