المالية النيابية: الاتفاق بين ديواني الرقابة في بغداد واربيل لم يطبق بشكل صحيح

اوضحت اللجنة المالية النيابية، السبت، طبيعة الوضع المالي بين المركز والاقليم، لافتة الى ان الاتفاق بين ديواني الرقابة في  بغداد واربيل لم يطبق بالشكل الصحيح وهناك فقر في البيانات المقدمة من الاقليم.

وقال عضو اللجنة محمد ابراهيم ان “المسائل المالية مازالت شائكة بين  بغداد واربيل، خاصة ان ديوان الرقابة المالية في الاقليم لم يقدم بياناته وحساباته الى ديوان الرقابة المالية في بغداد من اجل تسوية الامور”.

وأضاف إبراهيم، ان “هناك فقر في البيانات بين المركز والاقليم، على الرغم من وجود تفاهم مسبق بين ديواني الرقابة في  بغداد واربيل، الا ان الامور مازالت عالقة”.

وأوضح، ان “بعض المشاكل التي تعيق تمرير الموازنة هي عدم اعتماد نص معين للاتفاق مابين  بغداد واربيل حول الصادرات النفطية والايرادات وخاصة مايتعلق بالمادة 11 من الموازنة”.