المجلس الانتقالي يسيطر على 90% من عدن ويسقط آخر ألويتها العسكرية


متابعة/ تنقيب
سيطرت فصائل مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي على نحو 90% من مدينة عدن اليمنية، فيما سقط اللواء الرابع مدرع حرس جمهوري، آخر الألوية الرئاسية.
وتمكنت الفصائل المسلحة التابعة للمجلس الانتقالي من السيطرة على اللواء الرابع بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة، دارت في محيط معسكر النخل في منطقة دار سعد، رافقها قصف بالمدفعية.
ولم تتمكن سيارات الإسعاف من الوصول إلى المناطق المحيطة بالمعسكر، حيث سقطت قذائف على بعض المنازل القريبة هناك.
وحلق طيران التحالف الذي تقوده السعودية بكثافة دون أن يستهدف أيا من طرفي الصراع المسلح في عدن.
وتجددت المواجهات الدامية أمس الاثنين بين قوات الحماية التابعة لعبد ربه منصور هادي ومسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة عدن جنوبي اليمن.
وأعلنت وزارة الصحة في حكومة هادي في وقت سابق أن حصيلة الاشتباكات التي شهدتها مدينة عدن أمس بين القوات الحكومية وأخرى موالية للحراك الجنوبي المطالب بإقالة الحكومة بلغت 144 قتيلا وجريحا.
وتأتي هذه التطورات بعد انتهاء مهلة المجلس الانتقالي الجنوبي لتشكيل حكومة بديلة لحكومة هادي التي يرأسها أحمد عبيد بن دغر.