المرجعية: الجهود المبذولة لحل مشاكل ماء البصرة ما تزال دون الحد الأدنى


متابعة/ تنقيب
اعتبرت المرجعية الدينية العليا في العراق، الجمعة، ان الجهود المبذولة في حل مشاكل الماء الصالح للشرب في محافظة البصرة “ما تزال دون حدها الادنى”، داعية الجهات المعنية الى “وضع حد” لمعاناة اهالي المحافظة.
وقال ممثل المرجعية عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة الجمعة في الصحن الحسيني في كربلاء إن “شكاوى المواطنين في البصرة من معاناة النقص الحاد بالمياه الشرب وعدم صلاحية الاسالة للاستخدام البشري ما زالت تتواصل، حتى نتج عنها اصابة مواطنين بالتسمم والامراض الجلدية”.
واضاف الكربلائي، أنه “على الرغم من المناشدات من المرجعية، الا ان الجهود المبذولة في حل هذه المعضلة ماتزال دون حدها الادنى”، لافتا الى ان “الواجب الشرعي يحتم على الجهات المعنية ان تتعاون فيما بينها من اجل وضع حد لمعاناة اهل البصرة وإيجاد حل مناسب وسريع”.