المساءلة تصدر قراراً بشأن أموال صدام حسين وأقاربه


متابعة/ تنقيب
أصدرت هيئة المساءلة والعدالة اليوم الاثنين قرارا بشأن اموال رئيس النظام السابق صدام حسين واولاده واحفاده واقاربه بينهم سكرتيره عبد حمود، فيما قررت حجز الاموال المنقولة وغير المنقولة لـ٤٢٥٧ شخصا من محافظين وعضو فرع ب‍حزب البعث المنحل وبدرجة عميد في خمسة اجهزة امنية تابعة للنظام السابق.
وقالت الهيئة في بيان تلقته وكالة “تنقيب” انها “انجزت القوائم الخاصة بأسماء المشمولين بالقانون (٧٢) لسنة ٢٠١٧، والذي تضمن حجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لأركان النظام السابق”، مبينة ان “مصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة تسجل عائديتها لوزارة المالية لكل من رئيس النظام السابق صدام حسين المجيد واولاده وأحفاده واقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ممن أجرَوا نقل ملكية الاموال المشار اليها في هذا القانون وبموجب وكالاتهم”.
واضافت ان “القوائم شملت ايضا سكرتير رئيس النظام السابق عبد حميد محمود الخطاب التكريتي (المعروف بعبد حمود)، وفقا للمادة -١- منه”.
وتابعت ان “ما يخص حجز الاموال المنقولة وغير المنقولة فقد نصت المادة -٣- من هذا القانون على حجز الاموال المنقولة وغير المنقولة لكل من المحافظين، ومن كان بدرجة عضو فرع فما فوق في حزب البعث المنحل، ومن كان بدرجة عميد في الأجهزة الأمنية للنظام السابق (جهاز المخابرات ، الأمن الخاص، الأمن العسكري، الأمن العام، وفدائيي صدام)”، موضحة ان “عدد المشمولين بالحجز بلغ ٤٢٥٧”.
واكدت الهيئة انه “من حق المشمولين باجراءات الحجز تقديم الطلبات الى اللجنة الخاصة المشكلة من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء للبت بمصير الاموال المحجوزة”، لافتة الى ان “هذه الاجراءات تأتي وفقاً لاحكام المادة -٥- من القانون (٧٢) لسنة ٢٠١٧”.
وبينت ان “الهيئة ستزود الجهات ذات العلاقة بقوائم الأسماء”.