المساءلة والعدالة تدافع عن امرأة مقربة من المقبور برزان التكريتي (وثيقة)


تظهر وثيقة صادرة من هيئة المساءلة والعدالة مطالبة الهيئة وزارة الخارجية بعدم شمول 23 شخصا باجراءات قانون المساءلة والعدالة رقم (10) لسنة 2008.
وبحسب الوثيقة فان “هيئة المساءلة والعدالة طالبت مكتب وزير الخارجية بعدم شمول 22 شخصا بينهم نساء باجراءات قانون المساءلة والعدالة”.
واضافت الهيئة ان الوثيقة تضمنت ايضا “عدم شمول السيدة جوان حسن توفيق باجراءات المساءلة والعدالة”، مبينة ان “المعلومات المتوفرة على هذه المرأة هي انها كانت موظفة في وزارة الخارجية بمجال حقوق الانسان في زمن النظام البائد في جنيف وكانت ناشطة جدا مع النظام البائد، وكان زوجها السكرتير الشخصي للمجرم المعدوم برزان التكريتي، وكانت مقربة من عائلته”.
وبينت الوثيقة ان “هذه المرأة هي ضد العملية السياسية الحالية وكانت درجتها الحزبية (نصير متقدم)”.