المفوضية: عقوبتان بحق من يعتمد التصويت باسم غيره

تنقيب
لوحت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم السبت، بعقوبتين بحق كل من يتعمد التصويت باسم غيره أو تكرر اسمه يوم الاقتراع، فيما كشفت عن إجراءات سيتم اتباعها مع بطاقات الناخب قصيرة الأمد قبل وبعد عملية الاقتراع.
وقالت المتحدثة باسم المفوضية جمانة الغلاي، إن “هناك 5 ملايين بطاقة قصيرة الأمد ستمكن جزءاً من الناخبين من المشاركة في يوم الاقتراع العام”.
وأضافت، أن “المفوضية اتخذت إجراءات احترازية بالنسبة للبطاقات قصيرة الأمد”، موضحة أن “الناخب الذي سيشارك ببطاقة قصيرة الأمد ممن لم يحدث بطاقته سيبصم بعشرة اصابع، فيما البطاقة البايومترية لا تحتاج للبصمات العشر لأن فيها تطابق بصمات ثلاثية في البطاقة نفسها، الناخب وجهاز التحقق فضلا عن بصمة الناخب الحية يوم الاقتراع”.
وأشارت إلى أن “الناخب الذي سيصوت ببطاقة قصيرة الأمد ستسحب بطاقاته الانتخابية وتعطل بعد الانتهاء من التصويت”.
وتابعت أن “البطاقات البايومترية وقصيرة الأمد ستتوقف لمدة 72 ساعة بعد انتهاء الناخب من التصويت كإجراءات احترازية”.
وبشأن الإجراءات العقابية بحق من يتعمدون التصويت باسم غيرهم أوضحت الغلاي أن “قانون الانتخابات سيعاقب من تعمد التصويت باسم غيره او تكرر اسمه يوم الانتخابات وسيحال الى المحاكم المختصة مع غرامة مالية تتراوح من 250 ألف دينار الى المليون وحبس مدة لا تقل عن ستة اشهر”.
ونوهت إلى أن “مفوضية الانتخابات اتخذت عدة اجراءات احترازية بشأن تصويت الناخبين في محطات اخرى”.