الموانئ توضح حقيقة خروج ميناء الفاو من طريق الحرير

تنقيب
أكدت الشركة العامة للموانئ العراقية، الاثنين، أن ميناء الفاو جزء من طريق الحرير نافية ما تردد عن خروجه، فيما أشارت إلى قرب التعاقد مع شركة إيطالية لرسم القناة الجافة.
وقال مدير عام الموانئ فرحان الفرطوسي، إن “ميناء الفاو هو جزء من طريق الحرير، ولا يوجد أي تغيير في هذا الطريق”، مبينا أن “المسافة بين ميناء الفاو وميناء طرطوس السوري بحدود 1200 كم وبين ميناء الفاو ومرسين التركي 1500 كم، وهذه أقصر مسافة وتسمى العنق أو الخصب في طريق التجارة البحرية”.
وتابع أنه “عندما تنقل التجارة البحرية من الصين أو جنوب شرق اسيا بحرا باتجاه البحر الاحمر صعودا باتجاه قناة السويس وعبر البحر المتوسط الى اوروبا، فإن ميناء الفاو سوف يختصر ويختزل تلك المسافة عبر القناة الجافة العراقية ابتداء من الميناء صعودا وبالعكس”.
وأشار إلى أنه “سيتم قريبا تعاقد وزارة النقل مع احدى الشركات الايطالية المتخصصة برسم القناة الجافة العراقية”، لافتا الى أن “يومي الاربعاء والخميس المقبلين سيشهدان حضور اكثر من 60 شخصية اكاديمية وعلمية من خارج البصرة، وبحدود 100 شخصية بصرية في ميناء الفاو للاطلاع على المشروع والنسب المتقدمة”.