النجف تنتظر تقرير لجنة الاستكشافات عن المكامن النفطية

أعلنت محافظة النجف الأشرف، الاحد، أنها نتائج اللجنة الوزاريَّة التي أرسلتها وزارة النفط إلى منطقة الرهبان الواقعة في بادية المحافظة، لاستكشاف المكامن النفطيَّة في المنطقة، بعد أنْ شهدت أكثر من مرَّة تشققات في أرضها وخروج غازات وحرائق من باطنها.

وقال محافظ النجف لؤي الياسري في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” ، إن “منطقة الرهبان الواقعة في بادية النجف شهدت أكثر من مرَّة تشققات في أرضها وخروج غازات وحرائق من باطنها”، مشيراً إلى أنَّ وزارة النفط وبناءً على طلب من المحافظة أرسلت لجنة تضم عدداً من الخبراء لاستكشاف المنطقة».

وأضاف الياسري، أنه “حتى الآن لم تعلن أيّ نتائج من قبل وزارة النفط، فقد تم إرسال أكثر من لجنة لأخذ عينات ودراسة المنطقة وظاهرة التشققات والغازات المنبعثة منها”، مبيناً أنَّ “المحافظة تنتظر في الفترة المقبلة لجنة أخرى لاستكشاف المنطقة ولم يُحدَّد حتى الآن هل انَّ المنطقة تحتوي على كميات جيدة من النفط يمكن استثمارها أو لا».

واوضح أن “المنطقة ليس غريباً عليها وجود النفط، فهناك حقول نفط في بادية النجف مشتركة مع السماوة، وحقول أخرى مشتركة مع الحلة وكربلاء، كما يوجد حقل نفط داخل الحدود الإداريَّة لمحافظة كربلاء تمَّت إحالته بالفعل لغرض استثماره».