النزاهة تضبط متهماً تلقى رشوة مقابل إصدار تقرير طبي مزور بصلاح الدين

ضبطت ملاكات مكتب تحقيق هيئة النزاهة الاتحاديَّة في صلاح الدين، الأربعاء، مُتَّهماً مُتلبساً بالرشوة مقابل إصدار تَقْريرٍ طبِّيٍّ مُزَوَّرٍ يَتَضَمَّنُ نسبة عجز صاحبه، خلافاً للقانون.
وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل عمليَّة الضبط التي تمَّت بالتعاون مع جهاز الأمن الوطني، بحسب بيان لها تلقت “تنقيب” نسخة منه، أن “ملاكات المكتب تمكَّنت من ضبط أحد الْمُتَّهَمين العاملين في قسم اللجان الطبيَّة في دائرة صحَّة مُحافظة صلاح الدين مُتلبّساً بالرشوة، وذلك أثناء تَسَلُّمِهِ المبلغ المُتَّفق عليه سلفاً مع أحد المُراجعين؛ لقاء إصدار تَقْريرٍ طبِّيٍّ مُزَوَّرٍ يَتَضَمَّنُ نسبة عجز المراجع، خلافاً للقانون”.
وأوضحت الدائرة، أن “عمليَّة الضبط تمَّت؛ تنفيذاً لقرار المحكمة الخاصَّة بالأمن الوطنيِّ القاضي بضبط الْمُتَّهَم مُتلبّساً بالجرم المشهود، إذ تَحَرَّكَتْ ملاكات المكتب، وبإشراف جهات إنفاذ القانون، وبعد مراقبةٍ ورصدٍ  لِتَحَرُّكَات الْمُتَّهَم، تمكَّنت من ضبطه والتَّحَرُّز على المبرزات المضبوطة، إذ تمَّت مُطابقة التقرير مع الكتب الصادرة فَتَبَيَّنَ أنَّه مُزَوَّرٌ، وتمَّ  إيداع الْمُتَّهَم صحبة المبرزات المضبوطة لدى جهة الطلب (جهاز الأمن الوطني)”.
تجدرُ الإشارة إلى أنَّ الهيئة أعلنت في الحادي عشر من آب الجاري عن تمكُّنها من ضبط مسؤولٍ كبيرٍ في عقارات الدولة بصلاح الدين مُتلبّساً بالرشوة .