النزاهة تطيح بمنتحل صفة يوهم المواطنين بالتعيين مقابل مبالغ ماليَّةٍ

أعلنت هيأة النزاهة الاتحاديَّة ،اليوم الأحد، الاطاحة بمنتحل صفة يوهم المواطنين بالتعيين مقابل مبالغ ماليَّة.
وذكر بيان للهيأة تلقته “تنقيب”، أن”دائرة التحقيقات، وفي معرض حديثها عن تفاصيل عمليَّة الضبط التي تمَّت بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، أفادت بتلقي مديريَّة تحقيق الهيأة بمحافظة البصرة معلوماتٍ عن وجود شخص ينتحل صفة موظف يعمل في أحد الأجهزة الرقابيَّة ويمارس عمليات النصب على المواطنين وأخذ مبالغ ماليَّةٍ لقاء وعود كاذبة بالتعيين،مؤكداً “تأليف فريق عملٍ من المديريَّة، وبعد نصب كمين محكم؛ تمكن الفريق من ضبطه مُتلبّساً بالجرم المشهود”.
واضاف أنَّ “الفريق دَوَّنَ أقوال المتهم الذي اعترف صراحة بأنه انتحل هذه الصفة، وطلب مبالغ ماليَّة من المواطنين، إلى أن تم ضبطه متلبساً بالجرم المشهود بمنطقة الجزائر في المحافظة أثناء تسلمه مبلغاً مالياً من إحدى المواطنات لقاء وعود كاذبة بتعيينها في شركة ناقلات النفط، إذ أوهمها بأنه تم إكمال معاملة تعيينها من قبل أحد موظفي الشركة، الذي ادعى أنه سوف يتم تسليمه المبلغ المتسلم منها والذي تم ضبطه بالعملية” .
وتابع انه”تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، وعرضه رفقة المُتَّهم والأوراق التحقيقيَّة والمضبوطات، على قاضي التحقيق المختصِّ،لاتخاذ الإجراءات القانونيَّـة المُناسبة”.
يٌشارُ إلى أنَّ الهيأة سبق لها أن دعت المُواطنين كافة إلى التعاون معها من خلال الإبلاغ عن حالات الفساد والمُساومة والابتزاز التي قد يتعرَّضون لها أثناء مراجعتهم مُؤسَّسات الدولة، وذلك عبر الاتّصال بمنافذها المُخصَّصة لذلك، فيما حضَّ رئيسها القاضي(علاء جواد) على تصعيد وتيرة عمليَّات الضبط بالجرم المشهود، والولوج إلى العمل الميدانيّ من خلال الحضور الدائم داخل مُؤسَّسات الدولة.